المصالحة الفلسطينية

ما موقف مصر إزاء خطّة ترامب للسلام بين فلسطين وإسرائيل؟

عقد الرئيسان المصريّ عبد الفتّاح السيسي والفلسطينيّ محمود عبّاس جلسة مباحثات للتشاور حول خطّة الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب للسلام بين الفلسطينيّين والإسرائيليّين والمعروفة إعلاميّاً بـ"صفقة القرن".

هاجر حسني | دونالد ترامب | فبر 14, 2020
al-monitor Photo by .

إيران تنشط بين الفلسطينيّين لمواجهة صفقة القرن

اتّصل وزير الخارجيّة الإيرانيّ محمّد جواد ظريف بالرئيس الفلسطينيّ محمود عبّاس، لدعم المصالحة الفلسطينيّة، ومعارضة صفقة القرن، وكذلك اتّصل بزعيم حماس اسماعيل هنيّة، فيما أجرى قائد فيلق القدس الجديد اسماعيل قاآني اتّصالين بهنيّة، لكنّ السعوديّة منعت ظريف من المشاركة في مؤتمر منظّمة التعاون الإسلاميّ في جدّة.

عدنان أبو عامر | القضية الفلسطينية | فبر 13, 2020
al-monitor

إنهاء الانقسام ضرورة فلسطينيّة لمواجهة صفقة القرن

لم تترك صفقة القرن خياراً أمام حركتي فتح وحماس، إلّا ضرورة إنهاء الانقسام بينهما، ومن أجل ذلك، بدأت الجهود في شكل عمليّ لتحريك هذا الملفّ، بغية تشكيل جبهة فلسطينيّة موحّدة، وصياغة استراتيجيّة لمواجهة صفقة القرن.

أحمد ملحم | المصالحة الفلسطينية | فبر 13, 2020
al-monitor

"فتح" و"حماس" تسعيان إلى مصالحة طال أمدها لمواجهة صفقة القرن

يترقّب الفلسطينيّون تأثيرات صفقة القرن الداخليّة والخارجيّة، ومنها إمكانيّة طيّ صفحة الانقسام وتحقيق المصالحة بين "فتح" و"حماس"، فمواقفهما متقاربة برفضها، وقد دعتا إلى عقد لقاءات لتنسيق خطواتهما ضدّها، حتّى تحقّق اللقاء في مقرّ الرئاسة بعد سنوات من القطيعة... السطور الآتية تسلّط الضوء على مدى قدرة الصفقة على إقناع "حماس" و"فتح"، وربّما إجبارهما، على تحقيق المصالحة، وماذا تبقّى من خلافات بينهما؟ وهل نشهد لقاء قريباً بين عبّاس وهنيّة، سواء أكان في غزّة أم خارجها؟ وماذا لديهما من مطالب متبادلة لإنهاء الانقسام؟

عدنان أبو عامر | المصالحة الفلسطينية | فبر 7, 2020
al-monitor

هل تدفع "صفقة القرن" بالفلسطينيّين إلى إنهاء الانقسام؟

قيادات من حركة "حماس" شاركت في اجتماع القيادة الفلسطينيّة الطارئ، الذي بحث في خطوات الردّ على إعلان الإدارة الأميركيّة خطّتها للسلام، وسط تحضيرات لعقد لقاء للفصائل الفلسطينيّة كافّة في قطاع غزّة الأسبوع المقبل بهدف إنهاء الانقسام.

أحمد أبو عامر | المصالحة الفلسطينية | فبر 3, 2020
al-monitor